آخر الأخبار

  1. الجيش التركي يوقف ضخ المياه من محطة علوك لأول مرة خلال آب
  2. سوريا تسجل ارتفاعاً جديداً في معدل الإصابات اليومي بكورونا
  3. أوقاف الحسكة الحكومية تعلق الصلوات في 300 مسجد في الجزيرة
  4. قسد تفرج عن 9 متهمين بالتعامل مع داعش في دير الزور والشدادي
  5. وزارة التربية السورية تصدر علامات القبول في الصف الأول الثانوي

روابط ذات صلة

  1. يونيسيف تدعو لتوفير حماية للأطفال في مخيم الهول بعد 8 وفيات في أقل من أسبوع
  2. مطعم جديد بإدارة نسائية في المالكية يوفر خدمة التوصيل لمواجهة تداعيات الحظر
  3. دعوات للإدارة الذاتية لتطوير آلياتِ التشريع بعد تراجعها عن قانون أملاك الغائب
  4. مركز إسعاف في معبدة/كركي لكي بدون سيارة إسعاف منذ سبع سنوات
  5. أزمة مياه مأساوية في الحسكة ووعود الحل تتبخر مع حرارة الصيف اللاهبة
  6. ارتفاع أسعار الكمامات وأدوات الحماية في الجزيرة يزيد المخاوف من تفاقم الأزمة الصحية
  7. نداء استغاثة من مخيمات مهجري عفرين في الشهباء لمواجهة خطر كورونا
  8. وجهاء عامودا يلغون مراسم العزاء وسط تباين في آراء السكان
  9. هيئة الصحة تزيد دعم مراكز كورونا في الجزيرة رغم غياب المساعدات الدولية
  10. إقبال لافت على أول صالة استهلاكية بدون أرباح في عامودا

عكيد جولي

مراسل آرتا إف إم في عامودا

سائقو خط عامودا_الحسكة يشكون من اهتراء الطريق ووعود الترميم ما زالت حبراً على ورق

مر أكثر من ستة أشهر على وعود هيئة البلديات بخصوص إعادة تأهيل أحد أكثر الطرق الحيوية في الجزيرة والذي يربط بين الحسكة وعامودا، إذ يواجه مستخدمو هذا الطريق الرئيسي وخاصة سائقي سرافيس نقل الركاب بين المدينتين يومياً عشرات المطبات والحفر بسبب اهتراء الإسفلت. 

ويضطر عبدالباري أحمد، الذي يعمل سائقاً على أحد سرافيس خط عامودا - الحسكة الحيوي، لاستخدام هذا الطريق مرتين يومياً، ذهاباً وإياباً، بدرجة عالية من التركيز والحذر. 

ويقول أحمد إن اهتراء الإسفلت على هذا الطريق الرئيسي يجبره على القيادة بحذر حفاظاً على سلامة الركاب، لكن هذا الأمر يتسبب بزيادة زمن الرحلة من ساعة واحدة إلى ساعتين.

ويحمّل أحمد وأقرانه من السائقين مؤسسات الإدارة الذاتية مسؤولية هذا الأمر، مجددين مطالبهم بإعادة تأهيل الطريق. 

"من عامودا وحتى قرية بكو قرب الحسكة، الطريق لم يعد صالحاً للقيادة. يستغرق الوقت أكثر من ساعتين على الطريق، ونضطر إلى الدخول في شجارات مع الركاب الذين يشكون من التأخير، إضافة إلى عمليات الإصلاح اليومية التي نجريها لسياراتنا، منذ أربع سنوات ونحن نشكو، ولا أحد يسمعنا".

ويجبر اهتراء طريق عامودا - الحسكة معظم السائقين على تخفيف السرعة مرات عديدة، ليتجنبوا الأضرار التي قد تلحق بسياراتهم أو التعرض لحوادث مرورية.

ومع تجاهل مؤسسات الإدارة الذاتية لمطالب إعادة تأهيل هذا الطريق، يفكر الكثير من سائقي السرافيس بتحويل خط سيرهم إلى طريق (علي فرو) قرب القامشلي، كحل لتجنب التكاليف الباهظة التي يتكبدونها مراراً.

ووفقاً لمستخدمي طريق عامودا - الحسكة الذي يمتد على طول 75 كيلومتراً، فإن نحو 36 كيلومتراً من إجمالي الطريق مهترئة تماماً وغير قابلة للاستخدام.

ويتفق هذا التقييم مع تقييم مسؤولين من الدائرة الفنية في بلدية الشعب في عامودا، الذين يقدرون نسبة اهتراء الطريق بنحو 50%.

ورداً على مطالب السائقين، أكد هؤلاء المسؤولون، على أن الدائرة بانتظار موافقة مجلس مقاطعة القامشلي للمباشرة بتنفيذ مشروع إعادة تأهيل طريق عامودا - الحسكة، لكن دون تحديد موعد معين. 

ويخشى السائقون من أن تكون هذه الوعود كمثيلاتها من الوعود التي أطلقتها لجنة البلديات وحماية البيئة في مقاطعة القامشلي، أواخر العام الماضي، حين أكدت أن إعادة تأهيل طريق عامودا-الحسكة ستتم خلال أشهر قليلة.

استمعوا لحديث الرئيسُ المشتركُ لهيئةِ الإداراتِ المحليةِ والبيئةِ في الإدارةِ الذاتية، جوزيف لحدو..

ARTA FM · سائقو خط عامودا_الحسكة يشكون من اهتراء الطريق ووعود الترميم ما زالت حبراً على ورق - 04/07/2020

كلمات مفتاحية

طريق عامودا الحسكة