آخر الأخبار

  1. وفاة امرأة بطلق ناري أثناء مشاجرة في حفل زفاف ابنها بريف الحسكة
  2. التحالف الدولي ينفي خبراً لـ(سانا) عن تعرض رتل تابع له لهجوم في دير الزور
  3. محكمة فرنسية تحكم بالسجن 30 عاماً على جهادي فرنسي حارب مع داعش
  4. منظمة الصحة تحثُّ الدول على الاستفاقة لمواجهة تفشي وباء كورونا
  5. 187 إصابة جديدة بكورونا في كردستان العراق

روابط ذات صلة

  1. وفرة الخضار المنتجة محلياً في سوق المالكية/ديريك تساهم في تخفيض سعرها ودعوات لاستمرارها شتاءً
  2. سائقو خط عامودا_الحسكة يشكون من اهتراء الطريق ووعود الترميم ما زالت حبراً على ورق
  3. العالم يسجل 160 ألف إصابة بكورونا يومياً والصحة العالمية تدق ناقوس الخطر
  4. تراجع في شراء الفروج بعامودا بعد تخطّي الكيلو 3 آلاف ليرة‎
  5. نقص الغاز المنزلي في الحسكة يجبر السكان على اعتماد وسائل بديلة تضرُّ بالصحة
  6. هيئة الطاقة تستعد لتوليد الكهرباء من محطة الجبسة بعد تأخر دام ثلاثة أشهر
  7. فقدان الأدوية وغلاؤها يؤرقان سكان روجآفا.. ولا حلول في الأفق القريب
  8. نظام البطاقات الخاص بمخصصات الوقود والغاز يدخل حيز التنفيذ في الجزيرة
  9. ملايين السوريين ينامون جياعاً ومناشدات لمؤتمر المانحين في بروكسل لإنقاذهم
  10. الحرائق التي أشعلتها تركيا وفصائلها تعصف بآمال مزارعي تل تمر بمحصول وفير

نالين موسى

مراسلة آرتا إف إم في عامودا

سكان حيين في عامودا بدون كهرباء وسط لهيب الصيف والشركة المسؤولة تتعرض لانتقادات

لم يشفع لهيب الصيف لسكان العشرات من منازل عامودا المحرومين من كهرباء المولدات الخاصة منذ أيام في إيجاد حل سريع لمشكلتهم، رغم تصاعد وتيرة الانتقادات الموجهة لمؤسسات الإدارة الذاتية. 

ويعيش سكان نحو 400 منزل في حي مدرسة سليم السيد وحي مؤسسة الكهرباء شرقي عامودا بدون كهرباء المولدات التي توقفت عن العمل فجأة، بسبب أعطال ميكانيكية وفقاً لشركة (روناك) المشغلة لهذه المولدات.

وتقول مالا أسمر، من سكان حي مدرسة سليم السيد، لآرتا إف إم، إن تجاهل المسؤولين لمشكلة الكهرباء فاقم من الصعوبات التي يواجهها الناس خصوصاً مع ارتفاع درجات الحرارة لمستويات قياسية. 

"المسؤولون يرفضون توضيح سبب المشكلة. البارحة ليلاً تعرض أحد أطفال الحارة للسعة عقرب. بشكل عام وضعنا سيئ، وحتى الطعام يتلف في البراد، وهناك مرضى. نأمل من مسؤولي الإدارة الذاتية الحديث عن هذا الموضوع وإيجاد حل".

ولا يختلف الوضع في حي مؤسسة الكهرباء، عن الوضع القائم في حي مدرسة سليم السيد، لذلك تنتقد وحيدة علي، من سكان الحي، صمت المسؤولين عن هذه المشكلة، خصوصاً مع عدم توفر الكهرباء العامة سوى لساعتين فقط يومياً. 

"لم نعد نعلم ماذا نقول. المشكلة تتفاقم يوماً بعد يوم، ولا أحد يسمع صوتنا رغم الشكوى المتكررة".

وتشرف شركة (روناك) التابعة للإدارة الذاتية منذ سنوات على المولدات الخاصة الكبيرة في تسعة أحياء في عامودا، وتحصل مقابل ذلك على اشتراكات شهرية من المنازل. 

لكن موقف مسؤولي الشركة من المشكلة القائمة فاجأ السكان وأثار الكثير من الانتقادات، إذ يقول مسؤول شركة (روناك) في عامودا، سردار تزياني، إنهم لا يملكون الموارد الكافية لإصلاح الأعطال بعد ارتفاع أسعار قطع الغيار. 

"لم يعد في مقدورنا حل مشكلة التصليح. ارتأينا أنه بدلاً من إزالة المولدات، نترك لأهالي الحي الخيار في جمع مبلغ مادي للتصليح. وبخصوص مولدة حي مؤسسة الكهرباء، فهي لم تعد صالحة للعمل، ونحن لا نستطيع شراء مولدة جديدة بديلة، لذلك وجدنا أن الحل أن نترك الأمر للقطاع الخاص".

أثار مقترح شركة (روناك) بتحميل السكان تكاليف إصلاح المولدتين المعطلتين الكثير من الانتقادات خصوصاً وأن المشتركين يدفعون كل ما يترتب عليهم من مستحقات شهرية. 

وما زاد في الطين بلة وفقاً لسكان الحيين المذكورين هو تجاهل مسؤولي مؤسسات الإدارة الذاتية للمشكلة حتى الآن وعدم طرح أي حل بديل. 

تابعوا تقرير نالين موسى..
 

ARTA FM · سكان حيين في عامودا بدون كهرباء وسط لهيب الصيف والشركة المسؤولة تتعرض لانتقادات - 30/06/2020

كلمات مفتاحية

المولدات الكهرباء عامودا