آخر الأخبار

  1. وفاة امرأة بطلق ناري أثناء مشاجرة في حفل زفاف ابنها بريف الحسكة
  2. التحالف الدولي ينفي خبراً لـ(سانا) عن تعرض رتل تابع له لهجوم في دير الزور
  3. محكمة فرنسية تحكم بالسجن 30 عاماً على جهادي فرنسي حارب مع داعش
  4. منظمة الصحة تحثُّ الدول على الاستفاقة لمواجهة تفشي وباء كورونا
  5. 187 إصابة جديدة بكورونا في كردستان العراق

روابط ذات صلة

  1. وفرة الخضار المنتجة محلياً في سوق المالكية/ديريك تساهم في تخفيض سعرها ودعوات لاستمرارها شتاءً
  2. سائقو خط عامودا_الحسكة يشكون من اهتراء الطريق ووعود الترميم ما زالت حبراً على ورق
  3. العالم يسجل 160 ألف إصابة بكورونا يومياً والصحة العالمية تدق ناقوس الخطر
  4. تراجع في شراء الفروج بعامودا بعد تخطّي الكيلو 3 آلاف ليرة‎
  5. نقص الغاز المنزلي في الحسكة يجبر السكان على اعتماد وسائل بديلة تضرُّ بالصحة
  6. هيئة الطاقة تستعد لتوليد الكهرباء من محطة الجبسة بعد تأخر دام ثلاثة أشهر
  7. فقدان الأدوية وغلاؤها يؤرقان سكان روجآفا.. ولا حلول في الأفق القريب
  8. نظام البطاقات الخاص بمخصصات الوقود والغاز يدخل حيز التنفيذ في الجزيرة
  9. سكان حيين في عامودا بدون كهرباء وسط لهيب الصيف والشركة المسؤولة تتعرض لانتقادات
  10. ملايين السوريين ينامون جياعاً ومناشدات لمؤتمر المانحين في بروكسل لإنقاذهم

فنان من القامشلي ينجز بتقنية الحرق على الخشب لوحات تجسد ملامح العيش في روجافا

يجسد الفنان حسين علي مواضيع متنوعة في أعماله الفنية المنفذة بتقنية "الحرق على الخشب"، والتي يطعمها بتقنيات التصوير الزيتي والنحت.

وتستلهم أعمال الفنان حسين علي مواضيعها من ملامح العيش في روجافا، وظروف الحرب التي مرت بها، فهناك لوحات تجسد روح المقاومة والتحدي والأمل، ولوحات أخرى تظهر هموم وآلام النازحين، إضافة إلى القصص الكثيرة التي أفرزتها ظروف الحرب.

ويقول علي إنه لا يلجأ كثيراً إلى الخيال في تحديد موضوعات لوحاته، فقصص الواقع تفوق أي خيال، وما عليه سوى التقاط لحظات مؤثرة وتوثيقها بالاعتماد على أسلوب الحرق على الخشب، مع لمسات من التصوير الزيتي، وكذلك النحت.

ويضيف علي، الذي يعتبر من أوائل المشتغلين بتقنية "الحرق على الخشب"، أن أعماله الفنية تعكس شخصيته، وتعقيدات الحياة التي تحيط به، على حد تعبيره. 

"أنا استلهم موضوعات لوحاتي من تعقيدات الواقع،  عبر إظهار آلام الفرد وآماله. لا ألوذ كثيراً بالخيال، كي لا ينفر المتلقي من لوحاتي التي يجب أن تنقل معاناته وهمومه".

ويعتقد علي، المتحدر من قرية تل زيوان في ريف القامشلي، أن التركيز على قصص الحياة اليومية يمنح أعماله الفنية أبعاداً جمالية محلية مرتبطة بما يدور في روجافا، مؤكداً على أهمية دور الفنان في الاهتمام بقصص بيئته حتى تكون أعماله قريبة من هواجس وأسئلة المتلقي. 

"أنقل حقيقة الواقع المعاش في روجافا بكل صخبه وتفاصيله وملامحه. يجب الانطلاق من هذا الواقع وترجمة ما يدور فيه عبر العمل الفني، وأعتقد أن النجاح في هذه المهمة سيجعل العمل قريباً من أحاسيس ووجدان الجمهور".

ويواصل علي عمله منذ أربعة عقود في مرسمه المتواضع، إذ يعود تاريخ أول معرض أقامه في القامشلي إلى العام 1984، حيث عرض لوحات منفذة بتقنيات بسيطة.

قادته هذه البداية إلى التبحر في عالم التشكيل فاستطاع صقل موهبته بالتدريب والمثابرة، حتى أصبح محترفاً في مجال الفن، فعرضت أعماله في معارض خارج روجافا، مثل آمد / ديار بكر وهولير والسليمانية وبيروت، فضلاً عن خمسة معارض فردية في عدة مدن بروجافا. 

تابعوا تقرير لين جانكير، تقرؤه ليلان جمال..

ARTA FM · فنان من القامشلي ينجز بتقنية الحرق على الخشب لوحات تجسد ملامح العيش في روجافا - 29/06/2020

كلمات مفتاحية

الفن الرسم الحرق على الخشب