آخر الأخبار

  1. وفاة امرأة بطلق ناري أثناء مشاجرة في حفل زفاف ابنها بريف الحسكة
  2. التحالف الدولي ينفي خبراً لـ(سانا) عن تعرض رتل تابع له لهجوم في دير الزور
  3. محكمة فرنسية تحكم بالسجن 30 عاماً على جهادي فرنسي حارب مع داعش
  4. منظمة الصحة تحثُّ الدول على الاستفاقة لمواجهة تفشي وباء كورونا
  5. 187 إصابة جديدة بكورونا في كردستان العراق

روابط ذات صلة

  1. وفرة الخضار المنتجة محلياً في سوق المالكية/ديريك تساهم في تخفيض سعرها ودعوات لاستمرارها شتاءً
  2. سائقو خط عامودا_الحسكة يشكون من اهتراء الطريق ووعود الترميم ما زالت حبراً على ورق
  3. العالم يسجل 160 ألف إصابة بكورونا يومياً والصحة العالمية تدق ناقوس الخطر
  4. تراجع في شراء الفروج بعامودا بعد تخطّي الكيلو 3 آلاف ليرة‎
  5. نقص الغاز المنزلي في الحسكة يجبر السكان على اعتماد وسائل بديلة تضرُّ بالصحة
  6. هيئة الطاقة تستعد لتوليد الكهرباء من محطة الجبسة بعد تأخر دام ثلاثة أشهر
  7. فقدان الأدوية وغلاؤها يؤرقان سكان روجآفا.. ولا حلول في الأفق القريب
  8. نظام البطاقات الخاص بمخصصات الوقود والغاز يدخل حيز التنفيذ في الجزيرة
  9. سكان حيين في عامودا بدون كهرباء وسط لهيب الصيف والشركة المسؤولة تتعرض لانتقادات
  10. ملايين السوريين ينامون جياعاً ومناشدات لمؤتمر المانحين في بروكسل لإنقاذهم

بشار خليل

مراسل آرتا إف إم في القامشلي

حياة الملايين تحت التهديد بسبب خفض أنقرة لمنسوب مياه نهر الفرات ‎

أطلقت الإدارة الذاتية، للمرة الثانية خلال حزيران/يونيو الجاري، تحذيراً من وقوع كارثة إنسانية بسبب قيام الحكومة التركية بخفض منسوب مياه نهر الفرات الحيوي إلى مستويات قياسية غير مسبوقة. 

وحذرت الإدارة الذاتية مراراً من أن تلاعب الحكومة التركية بمنسوب مياه نهر الفرات يمثل تهديداً لحياة نحو ستة ملايين شخص في سوريا. 

ووفقاً للإدارة الذاتية، فإن أنقرة تواصل خرق المواثيق والقوانين الدولية فيما يتعلق بالخفض والقطع المتعمد لمصادر المياه عن سكان شمال شرقي سوريا. 

فبعد القطع المتكرر لمياه الشرب عن سكان مدينة الحسكة وريفها والقادمة من محطة علوك في ريف رأس العين / سري كانيه منذ احتلال  تلك المنطقة، عمدت أنقرة إلى ممارسة نفس السياسة فيما يتعلق بمياه نهر الفرات. 

لذلك طالبت الإدارة الذاتية، الأمم المتحدة والحكومتين السورية والعراقية بالضغط على تركيا لوضع حد لسياساتها القائمة على الخفض المتعمد لمنسوب مياه نهر الفرات، وتهديد الأمنين الغذائي والمائي لملايين السكان، إذ يعتمد مزارعو حوض الفرات على مياه النهر في سقاية نحو 400 ألف هكتار من حقول القمح وبساتين الفاكهة، كما يعتبر النهر واحداً من أكبر مصادر توليد الطاقة الكهربائية في البلاد.

وقال رئيس دائرة العمليات في سد روجافا (تشرين سابقاً)، جهاد بيرم، لآرتا إف إم، إن وسطي الوارد المائي القادم من تركيا تراجع في حزيران/يونيو الجاري إلى أقل من ربع الكمية المنصوص عليها في الاتفاقيات السابقة بين دمشق وأنقرة.

وبحسب الاتفاقية الموقعة بين دمشق وأنقرة عام 1987، يتوجب على تركيا الالتزام بالحفاظ على منسوب مياه نهر الفرات عند حدود 500 متر مكعب في الثانية.

إلا أن رئيس دائرة العمليات في سد روجافا المقام على نهر الفرات، أشار إلى أن أنقرة قامت بخفض كمية المياه إلى حدود 150 متراً مكعباً في الثانية منذ بداية حزيران/يونيو الجاري.

وأوضحت دائرة العمليات في سد روجافا، أن تركيا تتحكم بتدفق مياه النهر من خلال ستة سدود قائمة على نهر الفرات، بينها سد أتاتورك، ثاني أكبر سدود الشرق الأوسط، والذي يخزن نحو 840 مليار متر مكعب من المياه.

ووفقاً لمسؤولي سد روجافا، فإن هذا الخفض أثر بشكل كبير على توليد الطاقة الكهربائية في السد، إذ تحتاج كل عنفة من عنفاته الست إلى 456 متراً مكعباً من المياه لتشغيلها على مدار أربع وعشرين ساعةً يومياً. 

لكن انخفاض منسوب المياه في خزانات سد روجافا الذي تعتمد عليه الإدارة الذاتية كأهم مصدر لتوليد الكهرباء أجبر إدارة السدود على خفض ساعات تشغيل العنفات وبالتالي زيادة ساعات تقنين الكهرباء، نتيجةً للإجراءات التركية. 

استمعوا لحديث الرئيسُ المشترك لمكتبِ الطاقةِ والاتصالات في إقليمِ الجزيرة، زياد رستم، وتابعوا تقرير بشار خليل..

ARTA FM · حياة الملايين تحت التهديد بسبب خفض أنقرة لمنسوب مياه نهر الفرات ‎- 29/06/2020

كلمات مفتاحية

المياه تركيا الإدارة الذاتية