آخر الأخبار

  1. إعادة تشغيل محطة علوك للمياه بعد توقف دام 5 أيام
  2. جريحان من مهجري عفرين بقصف تركي على تل رفعت شمالي حلب
  3. تسيير دورية مشتركة بين روسيا وتركيا في ريفي عامودا والدرباسية
  4. البنتاغون يجمد تنقلات جنوده حول العالم لشهرين بسبب كورونا
  5. تحذيرات من رعي المواشي على جانبي الطرق بالحسكة بسبب المبيدات

روابط ذات صلة

  1. "التعليم عن بعد" … خيار بديل في روجآفا خلال حظر التجول بسبب كورونا
  2. سكان الجزيرة يبدون مخاوف من التجمعات على الأفران ومحلات الغاز خلال حظر التجوال
  3. المنظمات المحلية في روجآفا تعلق أنشطتها وتشارك في جهود الوقاية والتوعية حول كورونا
  4. هيئة الصحة تناشد المجتمع الدولي لدعم روجآفا طبياً في مواجهة كورونا
  5. منظمة إنسانية تحذر من عواقب مدمرة في حال انتشار "كورونا" في روجآفا
  6. انتقادات للإدارة الذاتية بسبب ارتفاع الأسعار في الأسواق قبل سريان الحظر
  7. غياب التنسيق يعرقل عمل الصحفيين في أول أيام حظر التجوال في روجآفا
  8. تخصيص مراكز للحجر الصحي خارج الحسكة لاحتواء ظهور فيروس (كورونا)
  9. دعوات لتسهيل إجراءات حصول سكان روجآفا على متطلباتهم اليومية خلال حظر التجوال
  10. نصائح طبية للابتعاد عن الاستطباب الذاتي وتناول الأدوية بدون استشارة

بشار خليل

مراسل آرتا إف إم في القامشلي

سكان روجآفا ينتقدون غلاء المواد ودعاوى لمراقبة أسعار التجار

مع دخول قرار حظر التجوال الذي أعلنته الإدارة الذاتية حيز التنفيذ صباح الإثنين الفائت، ازدادت شكاوى السكان من ارتفاع أسعار جميع المواد الغذائية والخضروات.

وبعد ورود عدة شكاوى حول استغلال التجار وأصحاب المحلات للسكان، حددت الإدارة العامة للتموين وحماية المستهلك نشرة يومية لأسعار الخضار والفواكه، متعهدة بمحاسبة كل من يخالف تلك الأسعار.

لكن أصحاب بعض المحلات يعزون سبب عدم التزامهم بأسعار التموين إلى ما يصفونه بتحكّم التجار في الأسواق المركزية بالأسعار.

ويقول عبدالله محمد، صاحب محل لبيع الخضروات والمواد الغذائية في القامشلي، إن البضائع تصل إلى المحل بأسعار أعلى من الأسعار التي حددتها الإدارة الذاتية للبيع المفرق.

"عندما نذهب لشراء البضاعة نجد أن أسعار الجملة أغلى من الأسعار التي تحددها مديرية التموين للبيع بالمفرق بـ 50 ليرة وأحياناً تصل لـ 100ليرة. ونحن نضطر لإضافة هامش ربح لنا وهكذا يرتفع السعر كثيرا، ويفوق تلك التي تحددها مديرية التموين".

ولحل هذه المشكلة، قالت الإدارة العامة للتموين وحماية المستهلك، إنها بدأت بالتنسيق مع لجان الإدارة الذاتية بتنظيم جولات في أسواق مدن الجزيرة لمنع التجار من احتكار السلع أو بيعها بأسعار مرتفعة.

وأكد مسؤولون في المديرية العامة للتموين لآرتا إف إم، أنه تم تحرير أكثر من 160 مخالفة لمحلات بيع المواد الغذائية والخضروات، إضافة إلى إغلاق وتشميع عشرات المحلات في مختلف المدن بسبب عدم التقيد بلوائح الأسعار الجديدة.

وفي هذا الإطار، ناشدت الإدارة العامة للتموين وحماية المستهلك السكان للإبلاغ عن كل من لا يتقيد باللوائح المحددة، عبر الأرقام التي نشرتها المديرية على صفحات التواصل الاجتماعي، للوصول إلى جميع المخالفين.

لكن أصحاب المحلات يؤكدون أن المشكلة الأساسية تكمن في تحكم التجار بأسعار المواد باعتبارهم المصدر الوحيد للمواد التي يقومون ببيعها في محلاتهم، مطالبين مديرية التموين بمتابعة أسعار التجار بدلاً من حصر المشكلة في ملاحقة أصحاب المحلات حتى تكون معالجة المشكلة جذرية وفعالة وحقيقة.

ووفقاً للكثير من السكان فإن حل المشكلة يكمن في فرض الرقابة على التجار أولاً ومن ثم مراقبة تقيد أصحاب المحلات بالأسعار المحددة من قبل الإدارة الذاتية. 

استمعوا لحديث الإداري في الإدارة العامة للتموين وحماية المستهلك في إقليم الجزيرة، عبدالباسط كوتي، وتابعوا تقرير بشار خليل كاملاً..

 

كلمات مفتاحية

التموين ارتفاع الأسعار الأسواق الجزيرة حظر التجوال