آخر الأخبار

  1. .التحالف الدولي يزود عناصر الأسايش بمعدات شخصية للوقاية من كورونا
  2. إنشاء مكاتب خاصة بكل مدينة على حدة لتسهيل مغادرة النازحين مخيم الهول
  3. دائرة مياه المالكية/ديريك تمدد شبكة مياه جديدة في حي الشهيد خبات
  4. الإدارة الذاتية تحدد سعر كيلو الذرة الصفراء 425 ليرة
  5. مديرية التربية الحكومية تعيد تأهيل ثلاث مدارس في مدينة الحسكة

روابط ذات صلة

  1. .التحالف الدولي يزود عناصر الأسايش بمعدات شخصية للوقاية من كورونا
  2. الفصائل المدعومة من تركيا تعتقل مدنيين في ريف عفرين
  3. مقتل خمسة مسلحين جراء اشتباكات بين عناصر أحد الفصائل برأس العين
  4. جيفري يعرب عن قلقه حيال التصعيد العسكري في محافظة إدلب
  5. مقتل نحو 30 عنصراً من القوات الحكومية وتنظيم داعش جراء معارك في ريف حماة
  6. واشنطن تعتبر أن داعش لا يزال يشكل تهديداً رغم مرور عام على مقتل زعيمه
  7. مقتل شخصين جراء انفجار دراجة نارية في عفرين
  8. مقتل أكثر من 70 مسلحاً من فيلق الشام جراء غارات روسية في إدلب
  9. الأسايش تفكك لغماً أرضياً جنوبي مدينة الحسكة
  10. مقتل مسلحين من الفصائل السورية المدعومة من تركيا بانفجار لغم في عين عيسى

بريطانيا ترسل أدلة بشأن متشدِّدَين من داعش إلى واشنطن تمهيداً لمحاكمتهما

أرسلت الحكومة البريطانية للسلطات الأمريكية أدلة تمتلكها تخص متشددين اثنين من تنظيم داعش يعرفان باسم "بيتلز" يحتجزهما الجيش الأمريكي للاشتباه في تورطهما بقطع رؤوس رهائن أجانب.

وجاء تسليم الأدلة بعد صدور قرار، الثلاثاء، عن المحكمة العليا ببريطانيا رفضت فيه طلباً من عائلة أحد المتهمين بمنع نقل الأدلة إلى الولايات المتحدة.

وأكدت وزيرة الداخلية البريطانية في رسالة نشرت على تويتر ، بريتي باتيل، نقل الأدلة المتعلقة بالمتشددين، ألكسندا كوتي، والشافعي الشيخ، للسلطات الأمريكية.

وأعربت باتيل  عن أملها في أن تساعد تلك الأدلة على تحقيق العدالة للضحايا وعائلاتهم، حسب وصفها.

ويتهم المتشددان بالانتماء لخلية تابعة لداعش مكونة من أربعة تعرف باسم "بيتلز" لأنهم يتحدثون الإنجليزية. 

ووفقاً للمعلومات المتوفرة، فإن المجموعة احتجزت وقتلت رهائن غربيين في سوريا من بينهم الصحفيان الأمريكيان جيمس فولي وستيفن سوتلوف وموظفا الإغاثة كايلا مولر وبيتر كاسنج.

وأعرب المتحدث باسم وزارة العدل الأمريكية مارك ريموندي  عن سعادته بوصول الأدلة من بريطانيا، مشدداً على أن بلاده ملتزمة بمحاسبة هؤلاء المتهمين وتحقيق العدالة لضحايا أفعالهم الإرهابية.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد ألقت القبض على ألكسندا كوتي، والشافعي الشيخ  في أوائل عام 2018  خلال معاركها ضد التنظيم في شمال شرق سوريا.

وخططت وزارة العدل الأمريكية مراراً لمحاكمة كوتي والشيخ، لكن الإجراءات تأخرت لأن الأدلة البريطانية اعتُبرت ضرورية للمحاكمة.

وكان عضو ثالث في الخلية، يدعى محمد موازي قد قتل في سوريا في العام  2015، واشتهر وقتها باسم "الجهادي جون"، ويُعتقد أنه قام شخصياً بقطع رأس الرهائن الأميركيين والبريطانيين.

أما العضو الرابع في خلية "بيتلز" والذي يدعى ديفيس، فهو مسجون حالياً في تركيا بتهمة الإرهاب.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

داعش المقاتلون الأجانب بريطانيا الولايات المتحدة الأمريكية